برلين 69 رواية د. صنع الله إبراهيم ، وزيارتي لها في صيف 2014

بمُرافقة أخي الأكبر ، كُنتَ قد تمكنت من زيارة برلين في نهاية شهر أغسطس من عام 2014، و التي كانت من ضمنها زيارة صديق وأسرته في المدينة ، مثل عادة الأريترين المُغتربين كان زميلي الأستاذ / أحمد علي وزوجته عائشة هُم المُضيفين لشخصي و أخي د. أحمد إدريس . فوجئت ، بل وشاعت الفرحة ، عندما علمت أن الدعوة هي أكبر من أن تكون خاصة بحجم العلاقة المحدودة مع زميلي التي أهمها كانت تجربة قاهرية بدأت من منطقة – بولاق – بين شارع قُطب الدين موسى وشارع الملك فؤاد عام 1966 ، إنتهاء بجامعة القاهرة – كلية التجارة –  1981 حيث جمعت اللحظة  في منزله ، نُخبة من أبناء وطني ، بحق كانوا هُم الصفوة من شريحة هامة في وطن الغُربة . حيث إلتقينا مع ثلاثة أجيال  ، ومن مناطق مُختلفة بعرض الوطن ، لاسيما كان هُناك  – التعدد السياسي و الثقافي و العرقي  –  مما أكسب اللقاء و الإحتفاء خصوصية أريترية وطنية .  مثل هذه الصُحبة مكنت اللقاء قدرة  – التعافي و الحضور و تكثيف الرؤية  – في مخيلتي وأنا أزور برلين  الذي اسقطتَ الحواجز .  اليوم وأنا أتابع في الصحافة الأمريكية مُنذ الأمس ذكرى سقوط سور – برلين –  قررت أولاً أن أحتفي في صحيفتي  الاجتماعية برواية د. صنع الله إبراهيم وأتمكن من عرض بعض الصور التي شغفتني بأستلابها كمدينة  مثل برلين ، لم أتمكن من تقفي مواقع – الحورات بين ممثلي الثورة الأريترية  وحكومة العقيد الأشتراكي ” منقستو ” بالرغم أن ذكراها كانت عالقة في ذهني حينها ، الجميل ،  بالأمس تحدثت مع المدينة  من خلالة مُهاتفة الصديق / محمد شحتة ” لومبا ” الذي كان هو عريفي بين منطقة الحدود الشرقية و الغربية إبان الحرب الباردة  على أمل العودة إليها من جديد و تعميق الحوار  معه وهو كنز من المعرفة الحقيقية بالتاريخ و الفكر الإشتراكي ، لاسيما أنه من أستوطن المدينة وتزوج بها وأنجب الأبناء ومازال يعتبرها مدينته المحبوبة

صنع الله إبراهيم

سور برلين بعد الحرب الباردة  كنموذج  للسواح
سور برلين بعد الحرب الباردة كنموذج للسواح
مبنى الحزب الإشتراكي سابقاً في برلين الديمقراطية
مبنى الحزب الإشتراكي سابقاً في برلين الديمقراطية
برلين الحديثة
برلين الحديثة
برلين وثقافة الشباب الرافضة للنموذج التقليدي
برلين وثقافة الشباب الرافضة للنموذج التقليدي
الطريق للسفارة الأريترية في برلين
الطريق للسفارة الأريترية في برلين
بين العلم الأريتري ورمز المدينة في أمام السفارة الأريترية
بين العلم الأريتري ورمز المدينة  داخل السفارة الأريترية
ضيافة " بركاوية أريترية الهوية " في تماذُجها ونوعيتها وتعددها مع نُخبة من أبنائنا في برلين المدينة
ضيافة ” بركاوية أريترية الهوية ” في تماذُجها ونوعيتها وتعددها مع نُخبة من أبنائنا في برلين المدينة
مبنى قيادة  النازية سابقاً
مبنى قيادة النازية سابقاً
أمام نقطة العبور بين السور مع ممثلي دول الحُلفاء و المحور و القبعة السوفيتة المشهورة للجيش الأحمر
أمام نقطة العبور بين السور مع ممثلي دول الحُلفاء و المحور و القبعة السوفيتة المشهورة للجيش الأحمر
مع أختي  نبيلة بنت الشهيد أستاذ / جابر سعد وصديقي محمد "لومبا" الذي أمتعني بزيارة ومعرفة  تاريخ وحاضر المدينة
مع أختي نبيلة بنت الشهيد أستاذ / جابر سعد وصديقي محمد “لومبا” الذي أمتعني بزيارة ومعرفة تاريخ وحاضر المدينة
وسقط " سور " برلين وهذه حقيقة
وسقط ” سور ” برلين وهذه حقيقة
هكذا كانت منطقة الحدود حينها بين الشرق و الغرب ، وفي رواية الكاتب صنع الله إبراهيم قصتها برؤية فنان تمكن من الوقوف عند محطات مُهم زيارتها الأن و التفاكر حولها .
هكذا كانت منطقة الحدود حينها بين الشرق و الغرب ، وفي رواية الكاتب صنع الله إبراهيم قصتها برؤية فنان تمكن من الوقوف عند محطات مُهم زيارتها الأن و التفاكر حولها .

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s